تنطلق، اليوم الثلاثاء في الكويت، أعمال القمة الخليجية، وسط تصاعد للأزمات الإقليمية.

وتأتي القمة بعد يوم واحد من اغتيال الحوثيين للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، كما تأتي في ظل استمرار الأزمة القطرية

وكان وزراء خارجية دول المجلس عقدوا اجتماعًا تحضيريًا، الإثنين في الكويت، ولم تصدر أي تصريحات عن الوزراء بعد الاجتماع

وكان مصدر دبلوماسي خليجي أبلغ “إرم نيوز”، في وقت وقت سابق، أن انعقاد هذا الاجتماع الخليجي لن يكون له تأثير يذكر على مقاطعة قطر، فكل الدلائل تشير إلى أن  المواقف لم تتغير بعد بما قد يؤثر على الأزمة.

ولفت المصدر إلى أن التصريحات المتبادلة لا تزال على حالها، ولا حل في الأفق لأزمة قطر المتمسكة بسياساتها المرفوضة من قبل الدول المقاطعة.