قام أسامة هيكل وزير الإعلام بتكليف المسئولين بوكالة صوت القاهرة للتفاوض مع كل من الإعلامي يسري فودة والإعلامية دينا عبد الرحمن لتقديم برنامج "توك شو" ضخم على القناة الثانية يحمل عنوان "البيت الكبير" وقد رشحهم هيكل لتحمل هذه المسئولية الكبيرة وهي الظهور يومياً لمناقشة قضايا البلاد على قنوات التلفزيون الأرضي مما ينبئ ببرنامج أكثر شهرة وجذب للجمهور وأكثر اختلافاً عن بقية البرامج النمطية التي تعودنا عليها طيلة السنوات الماضية.
 
جدير بالذكر أن دينا عبد الرحمن قد توقفت عن الظهور على شاشة التلفزيون منذ أن تم منع عرض برنامجها "صباح دريم" منذ شهور والذي كانت تستضيف فيه صحفيين مختلفين يومياً لتحليل الأخبار كل صباح ويعاد استضافة نفس الصحفيين على مدار أيام الأسبوع حيث كان يظهر معها أسامة هيكل كل يوم اثنين من كل أسبوع..
 
وعلى الرغم من سرية التكليف إلا ان بعض المصادر داخل صوت القاهرة قد أخبرت وسائل الإعلام بأن يسرى فودة قد أبدى لهم موافقته المبدئية على الاشتراك بالبرنامج وترك برنامجه في قناة "Ontv"، إلا أن دينا لم تصرح برأيها بعد.
 
ومن المقرر ان يكون هو البديل لبرنامج "مصر النهارده" الذي كان البرنامج الرئيسي في التلفزيون المصري لأعوام عديدة، إلا انه أوقف عن العمل بعد الثورة بشهور نتيجة استقالة عدد من مذيعيه.
 
جدير بالذكر أن شركة "Ontv" تعاني بعض المشاكل المادية التي قد تتسبب في إيقافها عن البث، وهو ما يدفع يسري فودة إلى التفكير بشكل جاد في هذا العرض.

* نقلا عن جريدة الفجر