ذكرت دراسة دولية جديدة أنه لا ينبغى استخدام أدوية المنشطات لعلاج فقدان حاسة الشم التى يسببها فيروس كورونا، وقال الباحثون إن الكورتيكوستيرويدات - وهى فئة من الأدوية التى تقلل الالتهاب فى الجسم - لا ينصح بها لعلاج فقدان حاسة الشم بسبب كورونا، بحسب موقع "نيوز ميديكال".

Screenshot 2021-04-27 111018

وأوصى الفريق البحثى بـ"التدريب على شم الروائح" - وهى عملية تتضمن شم أربعة روائح مختلفة على الأقل مرتين يوميًا لعدة أشهر لعلاج فقدان الشم، وهو من الأعراض البارزة التى قد تستمر لفترة طويلة مع مرضى كورونا حتى بعد التعافى من الفيروس التاجى.

ىأدى الارتفاع الهائل في فقدان الشم الناجم عن كوفيد-19 إلى طلب عالمي غير مسبوق للعلاج.

وأفاد نحو واحد من كل 5 أشخاص يعانون من فقدان حاسة الشم نتيجة لكورونا، أن حاسة الشم لديهم لم تعد إلى طبيعتها بعد 8 أسابيع من المرض.

الستيرويدات القشرية أو الكورتيكوستيرويدات هى فئة من الأدوية تقلل الالتهاب فى الجسم، غالبًا ما يصفها الأطباء للمساعدة فى علاج حالات مثل الربو، وقد تم اعتبارها خيارًا علاجيًا لفقدان حاسة الشم الناجم عن كورونا، لكن لها آثار جانبية محتملة معروفة بما في ذلك احتباس السوائل ، وارتفاع ضغط الدم، ومشاكل تقلب المزاج والسلوك".