تستمر فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في فعاليات الدورة العاشرة، حيث أقيم مؤتمراً صحفياً للنجم العالمي جيمي جان لوي، صباح اليوم الاثنين، بمشاركة النجم مايكل باريش وبحضور رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد، والذي توجه بالسؤال في البداية عن بدايات رحلته الفنية التي بدأها كعارض أزياء ثم الوصول للعالمية. 
 
حكى لوي عن تجربته الحياتية منذ النشأة الأولي، وكيف تنقل بين فرنسا وغيرها من البلدان بالإضافة إلي جنوب إفريقيا، مما ساعده كثيراً علي إثراء مخزونه المعرفي، ومن ثم التعرف علي ثقافات مختلفة، الأمر الذي أتاح له الوصول للعالمية ومقابلة الكثير من المشاهير والزعماء كغاندي وباراك أوباما.
 
مؤتمر النجم مايكل باريش (1)مؤتمر النجم جيمي جان لوي
 

ووجه له سؤال عن الهم الإفريقي الأكبر والشخصية الإفريقية التي يتمني أن يقدمها للسينما؟، ليجيب:"الهم الإفريقي الحقيقي الذي يؤثر علي القارة السمراء هو العيش في جزر منعزلة، ولذلك يأمل لوي في اتحاد افريقي مغاير وقوي يستطيع تمثيل الهموم الحقيقية الافريقية.

أما الشخصية الافريقية التي يود تقديمها علي شاشة السينما فيمكن أن تكون توما سنكار أو مانديلا أو معمر القذافي، الذي يراه صاحب شخصية مركبة ومعقدة.