المتابع للمهرجانات الفنية كل عام يعلم أن هناك ظواهر لا بد من وجودها في كل مهرجان، بدءا من الفساتين المثيرة للجدل، سواء الغريبة منها أو الجريئة للغاية، مرورا بتصرفات النجوم على السجادة الحمراء من قبلات وأحضان خاصة مع أزواجهم، وانتهاء بالتصريحات الغريبة خلال الفعاليات.

باتت هذه الأمور من الثوابت السنوية في كل مهرجان فني، ويبدو أننا سنضيف إليها تجاهل دعوة نجوم مسرح مصر للحضور، فحتى الآن ومنذ بداية شهرتهم قبل سنوات لم يشاركوا في أي مهرجان سينمائي، ولم يتم دعوتهم للحضور، وسط تجاهل دائم لهم من القائمين على المهرجانات.

اليوم عاد أوس أوس في تصريح صحفي حول عدم حضوره للمهرجان، مؤكدا أنه لم يتم دعوة نجوم مسرح مصر ولا يعلمون السبب، مضيفا: "غالبا معندناش بدل تناسب مهرجان الجونة".

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن مصطفى خاطر شارك من قبل في مهرجان الجونة، في حين لم يشارك زملائه علي ربيع وأوس أوس ومحمد أنور وحمدي الميرغني وإسراء عبد الفتاح وويزو في أي من دورات المهرجان حتى الآن.. فلماذا تم اختيار مصطفى فقط من بين الفريق؟!ولماذا لم يتم دعوته مرة أخرى حتى الآن؟! سؤال آخر يحتاج إلى إجابة من القائمين على المهرجان.