من المقرر أن تُعقد الدورة السادسة من مهرجان “أفلام السعودية” بشكل افتراضي، خلال الفترة من 1 إلى 6 سبتمبر المقبل، بدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة، وتنظيم جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي بالظهران “إثراء”. فيما أعادت اللجنة المنظمة فتح باب تسجيل المشاركات لمسابقات المهرجان حتى السبت المقبل.

وذكر مدير المهرجان أحمد الملا، أن “أفلام السعودية” يأتي هذا العام بدورة استثنائية عبر وسائط الإنترنت بشكل مختلف عن الاستخدام التلقائي الذي يتم التعامل فيه كموقع بديل، مبيناً أنه سيتم الاستفادة من مختلف الإمكانات التي تتيحها التقنية الحديثة ومنها البث طوال 24 ساعة طيلة أيام المهرجان، كما سيتم تنفيذ جميع البرامج المعتادة إضافة إلى ابتكار برامج أخرى.

ويقدِّم مهرجان “أفلام السعودية” برامجه للجمهور من خلال البث المباشر عبر الإنترنت والتي تتضمن عروض الأفلام، واللقاءات مع صُنَّاع الأفلام، وندوات وورش متخصصة، وذلك ضمن أجواء تفاعلية تجمع صنّاع الأفلام والمهتمين بالمجال، وفي إطار رقمي يسمح للجمهور بالمتابعة والتصويت على مجموعة من جوائز المهرجان.

ويتضمن المهرجان في دورته المقبلة 4 مسابقات رئيسية، هي: مسابقة الأفلام الروائية، ومسابقة الأفلام الوثائقية، ومسابقة أفلام الطلبة، ومسابقة السيناريو غير المنفذ. وتبلغ قيمة جوائز النخلة الذهبية للمهرجان ما يقارب 300 ألف ريال، وتتولى مهمة اختيار الفائزين في كل مسابقة لجنة تحكيم مستقلة، ستقوم بمنح جائزتَين، فيما سيمنح تصويت الجمهور جائزة في كل مسابقة.

ويهدف مهرجان “أفلام السعودية” الذي انطلقت دورته الأولى عام 2008 إلى دعم المواهب الوطنية المتخصصة في المجال، وتشجيع صناعة الأفلام السعودية، وتعزيز الثقافة السينمائية في المملكة، وتوفير منصة للاحتفاء بالأفلام السعودية وصنّاعها، وعرضها لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور، في أجواء سينمائية محفزة.