تلقى سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد، رسالة تهنئة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك، ضمنها باسمه ونيابة عن اخوانه أعضاء مجلس الأمة أسمى آيات التهاني وأطيب المشاعر سائلين المولى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة وأمثالها على سموه وعلى وطننا الغالي الكويت وعلى المسلمين جميعا بالخير واليمن والبركات وسموه ينعم بالعمر المديد وموفور الصحة ودوام العافية سائلا الله العلي القدير أن يمن علينا جميعا وعلى وطننا المعطاء بفضل منه ونعمة بعودة ميمونة مباركة لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه سالما معافى إلى ارض الوطن وأن يحفظ سموه ذخرا وعزا لوطننا الغالي وان يبقي سمو نائب الامير وولي العهد حفظه الله خير سند وعضيد لقائد مسيرة التقدم والازدهار في وطننا العزيز حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.

وقد بعث سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد، برسالة شكر جوابية إلى رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم أعرب فيها سموه عن أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك معربا سموه عن بالغ تقديره لمعاليه على هذه المبادرة الطيبة مبادلا سموه التهاني بهذه المناسبة الطيبة داعيا الله جل وعلا أن يديم عليه موفور الصحة وتمام العافية ولبلدنا الغالي المزيد من الرفعة والسؤدد في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، أمير البلاد المفدى ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.

وبعث سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد، برسالة تهنئة إلى سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعرب فيها سموه عن أرفع آيات التهاني وأجزل الأمنيات داعيا المولى في علاه أن يعيد هذه الأيام المباركة وأمثالها على سموه وهو ينعم بموفور الصحة وتمام العافية وعلى شعبنا الوفي والأمتين العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات وان يكشف الغمة الناتجة عن جائحة كورونا في الكويت وسائر البلاد مغتنما هذه الفرصة ليعرب لسموه عن بالغ اعتزازه وتقديره بالدور الكبير والجهود المضنية التي يقوم بها الحرس الوطني لأجل الذود عن البلاد والتصدي لهذا الوباء داعيا الله تبارك وتعالى أن يديم على كويتنا الحبيبة نعمة الأمن والمزيد من الرفعة والتقدم والرخاء .

كما تلقى سموه رسالة شكر جوابية من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعرب فيها عن أسمى آيات التهاني والتبريكات داعيا المولى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الفضيلة على سموه وهو يرفل بوافر الصحة والعافية والعمر المديد وعلى وطننا العزيز وشعبه الوفي بالعزة والنماء بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركات انه سميع مجيب الدعاء.

وبعث سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد، رسالة تهنئة إلى الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعرب فيها سموه عن أرق التهاني وأجمل الأمنيات داعيا الله أن يعيد هذه المناسبة المباركة عليه وعلى شعبنا الوفي وجميع الشعوب العربية والإسلامية بمزيد من الأمن والتقدم والرخاء في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الانساني.

وقد تلقى سمو نائب الأمير وولي العهد رسالة شكر جوابية من معالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح بهذه المناسبة المباركة ضمنها أسمى آيات التهاني وصادق الدعاء مقرونة بخالص مشاعر الود والوفاء لسموه متضرعا إلى الله تعالى أن يحيط سموه برعايته وأن يحفظه بعنايته وأن يتقبل من سموه صالح الأعمال والدعاء وأن يعيد هذه المناسبة الجليلة وأمثالها على سموه وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد وعلى الوطن العزيز وأبنائه الكرام بالتقدم والازدهار.

وقد تلقى سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد، برقيات تهنئة من كبار الشيوخ ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ جابر المبارك، وسمو الشيخ صباح الخالد، رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة وذلك بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك ضمنوها أخلص آيات التهاني وأسمى التبريكات مستقبلين هذه الأيام المباركة بنفوس ملؤها الأمل وقلوب يغمرها الشوق إلى بيت الله الحرام وألسنة تلهج بالدعاء إلى باري الأرض والسماء أن يكشف عن أمتنا البلاء ويرفع الوباء مستشعرين ونحن نواجه هذا الابتلاء ما غرسه سموه حفظه الله في نفوس أبنائه من قيم التآزر والاخاء والتضحية والفداء داعين المولى العلي القدير أن يسبغ عليه عظيم نعمائه ووافر عطائه وأن يبارك جهوده لمواصلة مسيرته الزاخرة بالعطاء لما فيه صالح الوطن والمواطنين تحت ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الانساني.

وتلقى سموه برقيات تهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك من الوزراء ومعالي المحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والأخوة المواطنين الكرام والمقيمين الأوفياء داخل وخارج دولة الكويت.

وقد ثمن سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله الجهود الحثيثة التي يقوم بها الأخوة في مجلس الوزراء والذين وقفوا جميعا على قدم وساق لا يدخرون جهدا ولا يتوانون عن تأدية واجبهم تجاه وطنهم متكاتفين صفا واحدا ومتعاونين لدرء أي خطر يداهم الكويت سواء اكان صحيا أو مجتمعيا مشيدا سموه بجميع أجهزة الدولة وكوادرها وبالأخص خط الدفاع الأول في وزارة الصحة ووزارة الداخلية ووزارة الخارجية ووزارة الدفاع والحرس الوطني ووزارة التجارة وجميع الهيئات والمؤسسات الحكومية على ما أبدوه من تعاون بناء وإجراءات سباقة لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد - 19) والذين قاموا بتطبيق التوجيهات السامية من لدن صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في مكافحة خطر هذا الوباء داعيا المولى سبحانه أن يرفع هذا البلاء عن دولة الكويت وأن يحفظ شعبها وشعوب العالم أجمع من كل مكروه وسوء.

كما بعث سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ببرقيات شكر جوابية ضمنها سموه شكره وتقديره وتمنياته الطيبة للجميع داعيا الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة المباركة على دولة الكويت وأهلها الأوفياء بالخير واليمن والبركات وأن يحفظها من كل مكروه وأن ينعم عليها بالأمن والأمان والاستقرار وأن يعيدها على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات سائلا الله العلي القدير أن يرحم شهداءنا الأبرار ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.