تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة وداد حمدى التى قدمت كثيرا من الأعمال الفنية ولكن عاشت حياة صعبة خاصة أن نهايتها كانت مأساوية حيث قتلت على يد ريجينسي.

تميزت وداد حمدي بأسلوبها الخاص في تجسيد أدوارها وتألقت في العديد من الأعمال الفنية ووقفت أمام ألمع النجوم.

تزوجت وداد حمدي، ثلاث زيجات، الأولى من الموسيقار محمد الطوخي والد الفنانة إيمان الطوخي ولم تستمر معه طويلا لتتزوج من الموسيقار محمد الموجي، وكانت آخر زيجاتها من الفنان صلاح قابيل والتي لم تستمر أكثر من شهر واحد.

واعتزلت "خادمة السينما" وداد حمدي الفن ثلاث مرات فبعد كل زيجة كانت تعلن اعتزالها مفضلة الحياة الأسرية واستقرار منزلها فكانت تؤمن بمثل (صاحب بالين كداب) حتي انفصلت من زيجتها الأخيرة من محمد الموجي لتقرر التفرغ للفن تماما.