أثار نجاح الفنان الشاب أحمد الرافعي في لفت الأنظار إليه من خلال مسلسل “الاختيار”، للنجم أمير كرارة، وتشخيصه المتقن لشخصية الإرهابي عمر الرفاعي، توجيه عدد من الاتهامات من قبل مشاهدي المسلسل بأن له انتماءات للجماعات الدينية المنحرفة ومعتقدات متطرفة.

ودافع الرافعي عن نفسه من خلال منشور وضعه على صفحته عبر “فيسبوك” حيث قال فيه: “لمن يهمه الأمر.. أقر أنا المواطن (أحمد الرافعي) المصري المسلم الذي تربي ونال تعليمه الأساسي في مدارس الرهبان والذي نشأ كما ينشأ كل مصري على حب كل ما هو مصري”.

وأضاف: “لم أكن في يوم من الأيام ولن أكون إن شاء الله منتمياً لأي من التيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المنحرفة المتطرفة سواء من تطرف منها يميناً كالخوارج التكفيريين، الإخوان أو المتمسلفة أو يساراً كمن يسمون أنفسهم بالحداثيين وأشباههم”.

وتابع: “إنني ككل مصري مسلم بسيط لا أعرف لديني مرجعية علمية فكرية سوى الأزهر الشريف، أبجل إمامه ومشائخه وكذلك ككل مصري أقدس جيشي الوطني أفراداً وقادة ولم ألق شرفاً في حياتي المهنية كشرف اشتراكي في عمل يخلد سيرة الأسطورة ابن القوات المسلحة المصرية الشهيد (أحمد منسي) وهو شرف لو تعلمون عظيم”.

يذكر أن مسلسل “الاختيار” من بطولة أمير كرارة وأحمد العوضي ودينا فؤاد وسارة عادل وضياء عبد الخالق وعدد كبير من الفنانين الذين ظهروا كضيوف شرف، وهم محمد إمام، آسر ياسين، ومحمد رجب، وإياد نصار، وكريم محمود عبد العزيز، وماجد المصري، وصلاح عبد الله. ويتناول حياة أحمد صابر المنسي – قائد الكتيبة ‏‏103 صاعقة – الذي استشهد في كمين “مربع البرث”، بمدينة رفح ‏المصرية عام 2017، أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء.