صدم الممثل المصري هشام سليم الجمهور بإعلانه عن ميول ابنته الجنسية ويؤكد إجرائها عمليّة تحوّل جنسي بعد عدم قدرتها على التكيّف مع جسمها.

وخلال مقابلة له ببرنامج “شيخ الحارة” قال هشام:

“بنتي نورا بقت ابنى نور، وأنا مستغربتش أبدا أنها تتحول جنسيا لأنها من ساعة ما اتولدت وأنا كنت شايف إن جسمها ولد وكنت علطول بشك في الحكاية دي”.

وأشاد بقرارها الجريء هذا في مجتمع يرفض مثل هذه العادات وعلّق:

“في يوم من الأيام قالت لي أنا عايشة في جسم غير جسمي وكان وقتها عمرها 18 سنة ودلوقتي 26 سنة”

وتابع:

“عايز أقول الله يكون في عون الابن اللي كده أو البنت، ويكون في عون أهلها، وأنا كأب مهما حولت مش هقدر أفكر زي ما ابني بيفكر دلوقتي”.

وشدّد هشام أنّ تعامل الأسرة مع ابنه تجري بطريقة رائعة مؤكّد على دعمهم له في جميع القرارات التي يتّخذها في حياته وهذا الأمر يستحق الإشادة عليه لأنّ غالبية المجتمع وخاصة الأهل يرفضون أولادهم عند اكتشاف ميولهم الجنسية بينما اختار أن يدعم ابنه ويحميه.