تحل اليوم ذكري ميلاد أحمد رمزي، فتي أحلام الفتيات علي مر الأجيال، الذي خطف قلوبهم بوسامته وجذبتهم أدواره التي كان فيها الولد الشقي خفيف الظل، إلي جانب موهبته المميزة التي نجح من خلالها في تقديم أنجح الأفلام في تاريخ السينما.
ونستعرض لك فيما يلى معلومات ستعرفها لأول مره عن أحمد رمزي في ذكري ميلاده.
1_ ولد أحمد رمزي في محافظة الإسكندرية، لأب مصري وأم أسكتلندية تُدعي هيلين مكاي.
2_ التحق بكلية الطب ليصبح مثل والده وأخيه الأكبر، ولكنه رسب ثلاث سنوات متتالية فانتقل إلى كلية التجارة.
3_ كان صديقا مقربا من عمر الشريف الذي كان يهوي السينما، وكان لذلك الأمر سببا كبيرا في حبه لدخول ذلك العالم الذي سحره منذ الصغر.
4_جائت انطلاقته الفنية عندما اكتشفه المخرج حلمي حليم عن طريق الصدفة، وعرض عليه العمل معه في السينما، وكانت أول بطولة له في فيلم أيامنا الحلوة عام 1955، مع عمر الشريف وعبد الحليم حافظ.
5_ قدم رمزي ما يقارب لـ100 فيلم خلال 20 عامًا من العطاء، أبرزها "عائلة زيزي، مذكرات تلميذه، لن أعترف، لاتطفئ الشمس، ليلة الزفاف، شياطين الجو، إسماعيل ياسين في الأسطول، أين عمري، ثرثرة فوق النيل، وغيرها".
6_  في منتصف السبعينات أخذ أحمد رمزي قرارًا بالاعتزال بعد انتهائه من تصوير فيلم "الأبطال" مع فريد شوقي.
7_ بعد اعتزاله بسنوات عاد للتمثيل مع فاتن حمامة من خلال سباعية "حكاية وراء كل باب" للمخرج سعيد مرزوق، وأتبع ذلك غياب طويل .
8_ في منتصف عقد التسعينات عاد الي عالم التمثيل مرة أخرى من خلال عدة أعمال مثل "قط الصحراء،  الوردة الحمراء، ومسلسل وجه القمر".
9_توفي عن عمر يناهر 82 سنة، على أثر جلطة دماغية شديدة الحدة فور سقوطه الحاد على الأرضية نتيجة اختلال توازنه في حمام منزله بالساحل الشمالي، عام 2012.