تشهد مصر حالياً حالة تراجع ملحوظة في مستوى الفن الغنائي الذي يقدمه الجيل الجديد من الفنانين الشباب ،الذين أطلق عليهم إسم نجوم المهرجانات أو نجوم الأغنية الشعبية حيث لا يتم التوقف عند معاني الكلمات أو الأفيهات الغنائية وما تروجه من سموم في عسل حلاوة الصوت والأداء أو رقص الجسد.


وقرار نقابة الموسيقيين في منع أي فنان يقدم فناً هابطاً من الغناء شجع على ما يبدو الفنان محمد منير على الإعتراف بمعاناة الساحة الفنية المصرية من حالة تراجع فني موجعة،تجعل من عاصروا زمن الغناء الذهبي الأول يترحمون عليه.


وظهر منير في برنامج "سر الكينج" عبر يوتيوب، في الجزء الأول من إعداد وحوار الكاتب والشاعر عمر طاهر .


وفي اللقاء الذي استمر 10 دقائق، ضمن ساعة تنشر في وقت لاحق، تحدث منير عن بداياته وعلاقاته بالغناء وكيف ينظر إلى منتجه الفني، ووضع الغناء في مصر حاليا.


وأكد منير أنه "لا يستطيع أن يقول على الأغنية الحالية بأنها هابطة، فلا يوجد فن هابط، ولكن يوجد فن ضعيف وفن قوي، وفن منفصل عن الناس، وآخر متحد معهم ".


وتابع: "أنا اليوم أستمع لأغاني فارغة من المضمون لا تحمل شيئاً، ومصر كل قرن من الزمان يحدث بها حالة إفلاس فني، ولكن ربنا لن يترك مصر هكذا".