وجه الفنان القدير داود حسين الشكر لكل محبيه في الوسط الفني ومن جمهوره لسؤالهم ومتابعتهم لحالته الصحية، بعد انتشار أخبار عن تعرضه لعارض صحي استدعى دخوله الى المستشفى، نافيا الشائعات، التي ذكرت انه تعرض لجلطة في القلب، وقال: «ما فيني إلا العافية»، الموضوع بسيط، حيث أجريت عملية قسطرة في القلب، والحمد لله تكللت العملية بالنجاح وخرجت من المستشفى وأنا حاليا في البيت للراحة، ومن ثم أعود لنشاطي الفني وتصوير مسلسلي الجديد «في ذاكرة الظل».
وتابع بوحسين: البعض التبس عليه الأمر واعتقدوا أنني تعرضت لجلطة في القلب لكن الأمر كما شرحته سابقا.