أكد وكيل وزارة الاعلام المساعد لقطاع التلفزيون سعود الخالدي ان التلفزيون حرص في دورته البرامجية لشهر يناير، على تقديم رسائل وطنية وتنموية وثقافية، إلى جانب مواكبة احتفالات الاعياد الوطنية التي ستنطلق بدءا من نهاية الشهر المقبل تزامنا مع مراسم رفع العلم من صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد إيذانا بانطلاق الاحتفالات والأفراح الوطنية.

وثمن الخالدي التوجيهات الداعمة من قبل وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري ووكيل وزارة الاعلام منيرة الهويدي، لافتا إلى أن الدورة الجديدة جاءت ثمرة جهود جماعية من أبناء التلفزيون من الطاقات الكويتية الشابة في كل عناصر العمل في الإعداد والتقديم والإخراج وغيرها.

وكشف أن التلفزيون سينقل على الهواء الحفلات الغنائية لمهرجان ««هلا فبراير» اعتبارا من 30 يناير المقبل، حيث سيبث حفلين غنائيين يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع.

وأضاف أن الدورة تتضمن برامج متنوعة في جميع المجالات بينها «منصات» الذي يقدمه الفنان خالد البريكي ويهتم بوسائل التواصل الاجتماعي، وبرنامج «كلام دكاترة» الذي يشارك فيه خمسة أطباء بتخصصات متعددة، ويدور الحوار في نواح ومجالات طبية متعددة، وبرنامج «الدخينة» الذي يتناول الإرث الفني العريق للفنان الكبير الراحل عبدالله الفرج ويقدمه يوسف السريع ود.بسام البلوشي ود.أحمد الصالحي.

وذكر الخالدي أن الدورة تتضمن برامج جديدة أخرى مثل «بريك»، ويتحدث عن أشهر المواقف في مواقع التصوير الفني تقديم محمد بوحمد، وبرنامج المسابقات «اربح معنا» تقدمه شيلات سبت، إلى جانب «فنون شعبية»، «لايت أون»، «كويت حلوة»، «الموتر»، «غناوي»، «طلعة بحر»، «جي بي أس»، إضافة لاستمرارية عدة برامج من بينها «براحة بن بحر ـ أسواق المباركية»، «رجال من الكويت»، «معلومة اليوم» وغيرها.

وأشار إلى استمرارية البرامج الرئيسية «صباح الخير يا كويت» و«شاي الضحى» و«مساء الخير يا كويت» و«لقاء الجمعة»، و«قواهم الله» و«الدريا» و«كويت جديدة» و«إنجازات»، وبرامج دينية وثقافية واجتماعية ومنوعات متعددة، إضافة إلى البرامج المتعلقة بمواكبة مهرجان الموروث الشعبي الخليجي الذي ينقل من قرية الشيخ صباح الاحمد التراثية في السالمي، وفعاليات الموروث البحري عبر القناة «الأولى» وقناة «العربي».