اختار «إكسبو 2020 دبي» الفنان حسين الجسمي سفيراً له، ليكون بذلك أول فنان يقترن اسمه بالحدث العالمي الذي يقام بين 20 أكتوبر/تشرين الأول 2020 إلى 10 أبريل/نيسان 2021 في منطقة دبي الجنوب، المجاورة لمطار آل مكتوم الدولي.
وسيسهم الجسمي في تعزيز انتشار رسائل «إكسبو 2020 دبي» التي تدعو للتعاون بين شعوب الأرض لصنع مستقبل أفضل، فضلاً عن ترسيخ مكانة الإمارات بينما تستعد لاستضافة أكثر من 190 بلداً، واستقبال ملايين الزوار خلال أشهر الحدث الستة.
وأعرب الفنان الإماراتي عن تقديره لإدارة «إكسبو 2020 دبي» لاختياره سفيراً للحدث العالمي. وقال: «هذه فرصة تمكنني من تسليط الضوء على الإمكانات والقدرات التي يتمتع بها أهل منطقتنا، وأعتبر هذا التعاون فرصة مثالية للتعبير عن مدى فخري بوطني الغالي، من خلال سرد حكاية الإمارات و«إكسبو 2020 دبي» للعالم بأسلوبي الخاص. وكلي شوق للترحيب بالناس والثقافات من كل أنحاء الأرض في الحدث، بهدف جعل العالم مكاناً أفضل للحياة».
وأضاف: «إماراتنا وطن يشع بالدفء والتفاؤل والتسامح وسيتجلى ذلك بوضوح في ساحة «إكسبو 2020». ومع اقتراب احتفال البلاد باليوبيل الذهبي، فإنه يشرفني أن ألعب دوراً في إظهار مدى التقدم والإبداع الذي وصل إليه الإنسان الإماراتي وطموحاته في المستقبل».
وقالت منال البيات الرئيسة التنفيذية لشؤون التفاعل المجتمعي في «إكسبو 2020»: «يسعدنا أن نتعاون مع الفنان حسين الجسمي كسفير للحدث، إنه فنان مميز يمثل الفن الإماراتي والعربي حول العالم»
وأضافت: «سنتمكن من خلال أعماله الفنية المميزة من إبراز الثقافة والموهبة الإماراتية للجمهور العالمي، ويجسد هذا التعاون ترفيهاً من طراز عالمي سيختبره ملايين الزوار خلال الأيام ال 173 للمعرض، ونحن مسرورون لانضمام حسين الجسمي إلى عائلة إكسبو الشاملة».
ويُحيي الجسمي حفلات غنائية قبل انعقاد الحدث الذي سيحتضن أكثر من 60 فعالية في اليوم، وبعده. وسيسهم برفع مستوى الوعي حول شعار: «تواصل العقول وصنع المستقبل» والمفاهيم الفرعية، وهي الفرص والتنقل والاستدامة وأهميتها لبناء مستقبل أفضل.