تسلمت مقدمة البرامج الأميركية أوبرا وينفري شهادة دكتوراه فخرية في التعليم من جامعة "فري ستيت" في جنوب إفريقيا.
وأفادت خدمة "بوا نيوز" الإخبارية الحكومية الجنوب إفريقية ان أكثر من 4 آلاف شخص احتشدوا ليشهدوا على تسلم وينفري شهادة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الجنوب إفريقية.
وأشارت إلى انه بالرغم من كل الدعوات لاحترام الحدث الأكاديمي، فإن شيئاً لم يمنع الحشد من الصراخ والتهليل عندما اعتلت وينفري المسرح لتسلم الشهادة.
ولفتت إلى انه بعد الانتقال من بدايات متواضعة في ريف ميسيسيبي والوصول إلى أهم المراكز، بدت وينفري فخورة ومتأثرة جداً عند تسلم الشهادة التكريمية.
يشار إلى ان وينفري عاشت في فقر مدقع لكن تشجيع والدها دفعها لإعطاء التعليم أولوية في حياتها، وبالفعل كانت ناجحة جداً وتمتعت بشعبية كبيرة، وأول عمل لها كان في متجر بقالة قبل أن تفوز بلقب ملكة جمال تينيسي للسود، ومن ثم تنطلق في عالم الإذاعة فالتلفزيون.
واشتهرت وينفري ببرنامجها الحواري الذي عرض طوال 25 سنة قبل أن تختتمه مؤخراً لتركز على محطة خاصة بها.
وتهتم وينفري بالأعمال الخيرية التي كان لجنوب إفريقيا حصة كبيرة فيها.

وأشارت إلى انه بالرغم من كل الدعوات لاحترام الحدث الأكاديمي، فإن شيئاً لم يمنع الحشد من الصراخ والتهليل عندما اعتلت وينفري المسرح لتسلم الشهادة.
ولفتت إلى انه بعد الانتقال من بدايات متواضعة في ريف ميسيسيبي والوصول إلى أهم المراكز، بدت وينفري فخورة ومتأثرة جداً عند تسلم الشهادة التكريمية.
يشار إلى ان وينفري عاشت في فقر مدقع لكن تشجيع والدها دفعها لإعطاء التعليم أولوية في حياتها، وبالفعل كانت ناجحة جداً وتمتعت بشعبية كبيرة، وأول عمل لها كان في متجر بقالة قبل أن تفوز بلقب ملكة جمال تينيسي للسود، ومن ثم تنطلق في عالم الإذاعة فالتلفزيون.
واشتهرت وينفري ببرنامجها الحواري الذي عرض طوال 25 سنة قبل أن تختتمه مؤخراً لتركز على محطة خاصة بها.
وتهتم وينفري بالأعمال الخيرية التي كان لجنوب إفريقيا حصة كبيرة فيها.

* نقلا عن العرب اليوم