ولدت أكثر من مرة... وعشت غربة مزدوجة، في الكويت وفي السعودية، والآن في قطر أعقد مصالحة بين الغربات الثلاث». سينتقل ليتحدث إليك كما هو خلف الشاشة المثيرة للجدل. رجل عجنته التجارب حتى لتظن أنه شاخ في الـ 30.

عميق كبئر ماء. في سحنته السمراء وجه الخليج. وفي صوته بقايا رائحة الملح على الساحل الشرقي. بقايا شجن. تماماً يشبهها، تلك المدينة الملقاة على قارعة الطريق تحتار في وجهتها بين بلدين: «حفر الباطن».

الإعلامي علي الظفيري، الذي كان قبل عشر سنوات عاطلاً عن العمل يستقل حافلة النقل الجماعي لأنه لم يكن يملك قوت شاب ولا سيارة، هو اليوم واحد من أهم الوجوه الإعلامية الجماهيرية على شاشات التلفزيون الإخبارية. وجهه اقترن بتغطيات قناة «الجزيرة» لمصر، حتى سُمّي «مذيع الثورة».

السيرة الذاتية

 إعلامي سعودي. متزوج وأب لثلاثة أطفال.

المؤهلات العلمية

- حاصل على بكالوريوس علم النفس من جامعة الكويت 1997.

- حاصل على دبلوم في الإعلام من جامعة الملك سعود في الرياض.

 

الخبرات العملية

- عمل مذيعاً للأخبار ومقدماً للبرامج في إذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية من العام 1999 وحتى مطلع 2004.

- كتب لصحيفة «الوطن» مقالات متنوعة في تلك الفترة.

- في عام 2004 انتقل للعمل مقدماً للأخبار والبرامج في قناة الجزيرة الإخبارية.

- شارك في تقديم باقة متنوعة من البرامج الإخبارية واللقاءات السياسية الخاصة.

- شارك ميدانياً في تغطية حرب لبنان عام 2006

شارك في تغطيات إخبارية كبرى - حرب غزة - غزو العراق - الانتخابات الأميركية - الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن.

- ساهم كمراسل ميداني في تغطيات إخبارية من الكويت والبحرين وعمان ومصر والسعودية.

- أجرى مقابلات خاصة مع الزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد والرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي.

- يكتب منذ أعوام م